ا كارما وأخواتها: كيرا ينتحر..!!

الجمعة، 1 أبريل، 2011

كيرا ينتحر..!!



تك تك..تك تك..
انظر الى الساعه المعلقه على الجدار المقابل لسريرى..وازفر فى ضيق..ما هذا الضجيج.. اريد صمت مطبق حتى يتسنى لى الوصول الى الحل الامثل..
تك تك..يستمر ضجيج التروس الميكانيكيه للساعه اللعينه-واللتى اتحف ابى جدار حجرتى بها- مابال الساعات الرقميه الكهربائيه المضيئه؟؟
حسنا..سأحاول ان اطبق تقنيات اليوجا -اللتى قرأة عنها- لأنال الهدؤ والسكينه اللذان سيمنحانى صفو الذهن والاستناره واللتى بدورها ستجعلنى اصل لأفضل طريقه..
مهلاً الم اقل لكم..حقاً اعتذر.. لقد نويت الانتحار..
لماذا الدهشه؟..اتريد سبب حقيقيا..هممم..سمه الملل..اتريد سبباً زائفاً..اطلق عليه البؤس والشقاء اللذى اعانيه..
الانتحار حرام شرعاً...حقاً..؟؟!! اتظننى لا اعلم هذا.. بل اتيقنه.. اعمل فى معروف اخير..ارحمنى من كلام العجائز هذا.. بل افضل من هذا.. تنحى جانباً انت تعطل سير افكارى بحديثك هذا.. ولا.. لست ارغب فى مناقشة هذا الموضوع مره اخيره... لقد قررت.. وهذا امر محسوم ولا رجعة فيه.. لماذا انتظر اذن على اللعنه؟؟ سمها الحبكه الاخيره للحظه الاخيره.. انا جئت بلا يد لى فى تلك الدنيا.. دعنى اقرر اذن كيف اخرج منها وبأى وسيله...مازلت محتاراً امام اللمسه النهائيه لحياتى الموشكه على الفناء...بربك تنحى جانباً ودعنى افكر ف الوسيله... ارجوك لا تشتت تركيزى بمحاولاتك الموبؤه بالفشل حتماً.. لقد قررت.. ولا رجعة فى هذا الامر ..ماذا تعنى انك تتحدانى؟؟!!..لمن تنادى وتستدعى؟؟..هههههه..انت تمزح حقاً...
ما هذا بحق الجحيم؟؟؟
أأرى ما أرى حقاً؟؟؟!!


♠         ♠         ♠



اين تنصرف وتتركنى.. لا..لا لن ارتعد..انا لا اخاف شيئاً..انا فى حكم الميت فلن ابالى.. ولكن..أنت..!!
اجابنى بإبتسامه ملؤها الغرور والتعالى..
-نعم انا..
-ولكن لماذا اتيت؟ ما الداعى؟؟!...لقد كنت ذاهب اليك بطريقة ما.. فما العجله؟ ام ارانى فارقت الحياه ..!!
ابتسم فى سخريه وقال لى..
-لا.. لم تفارقها بعد
واقترب منى اكثر حتى احسست بحرارته تكاد تحرقنى وقال بصوت كالفحيح:-
-ولكنك فاعل بالتأكيد..


تراجعت للوراء حتى لمست الحائط واحسست ببرودته.. وابتلعت ريقى بصعوبه.. وحاولت تمالك انفاسى والسيطره على ضربات قلبى المتسارعه اللتى اشك انها ازعجت سمعه بكل تأكيد وقلت له:..
-مازلت اجهل سبب تواجدك هنا.. ربما فى الجحيم نلتقى.. ولكن هنا !!
قال لى بصوت ابوى حنون:-
-انت استدعيتنى..
-انا؟؟؟؟!!!
قلتها مدهوشاً..
-لا لم افعل.. لقد كان صديقى لعنه الله واياك..

قهقه فى صوت عالى وقال وهو لم يتمالك ترتيب كلماته من الضحك..:
-لعنه ..هههههه..وانت..الست ملعون بعد..لا..تقلق..ستنضم الينا عما قريب.. وبالمناسبه..ههههه..لا يوجد صديق كما تظن ..قد استدعانى...خيالك..او قل.. روحك الفاسده هى من فعلت..
اللعنه..رددتها فى مخيلتى...انا لا اخشاه..فأنا هالك..وسأثبت له ذالك...
احذت نفساً عميقا ونظرت الى عينيه بثبات وقلت له:..
-حسناً.. افهم من تواجدك هنا انك اتيت لاصطحابى؟؟؟

 
قهقه بصوت كاد ان يصم اذنى.. وقال لى:..
-لا..ليس الامر على هذا النحو.. انت لست قسطنطين..انما اتيت للأتأكد من كونك اتممت ما نويته وامد لك يد العون لو احتجت اليها....
-لا لن احتاج اليها بكل تأكيد..لقد نويت وعزمت على الانتحار وانا فى كامل قواى العقليه وفى اتم حالاتى النفسيه...لكن مهلاً..مذ حضرت الى حجرتى وانا التمس التردد فى قرارى.. اللعنه..انت تفعلها بصوره خاطئه..
-لا لا..لا تقل هذا.. مستعد للانصراف.. ولكن ..مجرد سؤال فضولى.. ما الدافع..؟؟ اظنها تلك الفتاه اللتى جعلتها تخلى بك..
-حقاً؟؟!!..اأنت من فعلت ذاك..؟؟!! لو كانت لى امنيه انت محققها.. كنت ساسعد بوضع قضيبى فى مؤخرتك للأجل هذا الامر.. ولكن لا.. لم تكن تلك الحقيره هى دافعى على الانتحار..
-هممم..اذن ذالك المدير اللذى وسوست له ان يطردك من العمل.. بعدما وسوست اليك لتدخل عليه وتعطيه التقرير فى تلك اللحظه اللتى كنت اوسوس له فيها وجعلته يخرج المجله الخليعه من درج مكتبه..وما استلزمه الامر من بضع ملاعبات لقضيبه.. فطردك لانك كشفت افعاله الصبيانيه..
-ايها الوغد..افعلت هذا ايضاً..؟؟ حقاً ارفع لك اصبعى الاوسط على هذا..ولكن لا..لم يكن هذا الامر ايضاً هو الدافع..

حك رأسه بأظافره الطويله وقال لى فى تساؤل:
-اذن ما الدافع..؟؟



♠         ♠         ♠

-الم تفعل شيئ اخر يدفعنى للجنون..

-انتظر..!! أيكون الدافع رسوبك المتتالى لمرات ثلاثه فى الجامعه..بعدما قربت رفقاء السؤ منك.. وشتت تركيزك بشتى الطرق كى تقنط من النجاح وتستسلم للفشل؟؟
-حقاً..!! وهذا ايضا كان لك اليد الطولى فيه؟؟..حقاً انى اسعد بسماع هذا..على الاقل نفيت عنى صفة الغباء واللتى كنت اعلل بها فشلى..


ابتسم فى دهاء وقال:

-الحق انى دائما اعتقدت بك الذكاء.. ولكن بعدما قررت ما ازمعت.. انتابنى الشك فى حكمى السابق..ولكن خبرنى..بما اننا صرنا اصدقاء ومصيرنا الى جهنم سوياً..ما هو دافعك الى الانتحار..انت تعلم انى اوسوس فقط ولكنى لا اقرء الافكار..

نظرت له فى تحدى واضح وقلت:

-كان الملل من الحياه.. بكل ما بها..ملذات ومنغصات..كلاهما يبعث الملل فى نفسى التواقه الى الانطلاق...عندما ارى البوس مستشرى عن يمينى..والرخاء عن يسارى..تنتفى فكرة العداله عن ناظرى..تلك الفكره اللتى وهبت لها نفسى لتحقيقها مذ وعيت عليها...البؤس والبؤساء...لما وجدوا من الاساس؟؟..حقاً..ان فى هذا الامر تبارى الفلاسفة والشعراء..ولكن الحل..والأمل مازال معلق بأيد السماء..لما لا ارفض اختبار لم اكن اصبو الى نتيجته فما بالك بوضعى موضع اختبار.. لم كانت حصتى من سبايا الكون هى البؤس وتوئمه الشقاء..لما لا اثور على وضعى واتمرد واعلن العصيان ..لما لا افعل كما فعلت ورفضت الاذعان؟؟؟

وهنا ابصرت-ولك ان تكذبنى اذا كنت لهذا راغب-دموعاً تتللأء فى محاجر عينى رفيقى ف الجحيم..ما هذا بحق ما نحن سائرون اليه؟؟!!اهى دموع ندم؟؟ اهى دموع الحسره؟؟اهى دموع يأس ابدى من الرحمه الالهيه؟؟؟.. اعتقد انى البشرى الوحيد واللذى رأى مثل هذا الشيئ العجاب..

احسست بقلبى يلين تجاهه..ولم البث ان رددت فى همس ملؤه المواساه:

-أأراك باكياً؟؟

ادار وجهه سريعاً للجهه المخالفه..ثم استجمع رباطة جأشه..وردد فى صوت مهزوز:

-لا ..لم افعل...ولما؟؟..انا..انا كل ما فى الامر...لست استحق هذا...سحقاً لكل شيئ..لم فعل هذا بى؟؟؟ انا الاوحد اللذى رفض السجود لسواه..وتكون هذه مكافئتى...وهو..المدعو ادم...رفض طلبه وعصاه واكل من الشجره... المعطيات..انا عصيت امر مباشر...والمدعو ادم عصى امر مباشر..النتيجه..انا اطرد نهائياً من الرحمه الالهيه..وهو يعطى فرصه ثانياً..هذا العدل اليس كذالك؟؟..سحقاً لكل ما ف الكون...انا اكثر يأسا منك يا كيرا ..وصدقنى انى احسدك...انت تستطيع الانتحار ..انا لا اقدر عليه....انى احسدك يا كيرا ...انت الكائن الضعيف الهزيل.. واللذى لا يتساوى بأضعف مخلوق فى مملكتى...ومع ذالك اقدمت على امر اعجز حتى انا عن اتيانه...لقد استشط غضباً فأعذرنى...فأنت صديقى من الان.. ولم اكن ينبغى ان اهينك...فهلم ننتهى من هذا الامر... وثق انك اثرت اعجابى يا فتى..

-لن افعل..!!

ضحك فى سرور وقال:

-لا بل فعلت حقاً...لقد نلت اعجابى يا كيرا وها انا اكررها..

نظرت له فى خوف حاولت ان البسه الشجاعه ولكنى فشلت ..وقلت:

-يبدو انك لا تتقن العربيه يا طاووس..انا قلت لن لفعل..وليس لم افعل..

اقترب منى وقال وبوادر الغضب يكسو ملامه وجهه:

-ماذا تعنى كيرا ؟؟؟؟

ابتلعت ريقى فى صعوبه شديده-لست ادرى لما اشعر بلسانى جاف مذ نويت الانتحار-وقلت له:

-الحق انى اشكرك وادين لك بسعادتى المقبله...فأنت مذ ذكرت رحمة الله..وكيف انه طردك بلا رجعة منها واعطى ادم فرصه اخيره...الحق يقال..احسست الخجل فى نفسى...كيف لم استغل تلك المنحه الربانيه..والرحمه الالهيه ..كيف قنطت من رحمته وعدله مثلما فعلت انت...كيف لم ارى نعمه علينا وهى لا تعد ولا تحصى..كيف لم التمس انوار رحمته فى كل ما يحيط بى من الموجودات والعطايا..حقاً انى نادم كما انت.... ولكنى ما زلت ممسكاً بمزلاج الباب..أأخرج من رحمته..ام اعود وأكفر عن شكوكى..وجهلى..لعطاياه.. والحق اننى اغلقت الباب ورجعت ادراجى الى طاعته وحوله وقوته..وارى ان تنصرف فلست لوجودك من الراغبين ..وليست روحى لك من الطامعين..

ابصرت لهيب النيران يتموج على مقلتيه...وبلمح البصر اطبق على عنقى يديه.. وهو يهدر بصوت ملؤه الغضب والحقد والحسد:

-بل ستفعل...ستموت...اقسم بألاهك انك من الهالكين..لن ادعك تهنئ وانا.. الى الجحيم..لن اتركك..لن اغفل عنك..وستكون لى من الطالبين...لن اتركك...لن اتركك...لن...


♠         ♠         ♠


-الحقووووووووووووووووووووووووونى...بمووووووووت..الح قوووووووونى...كحكح...اه.......لا مش هاجى معاك........سيبنــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــى..

-احا..مالو العرص ده؟؟ عمال يخنق فى روحوا ويتلوى زى الفيل..!!

-احا..تقصد يتلوى زى النمله...لا استنى...قصدى التعبان..!!

-اه..زى ماقولتو بالظبط..بس تعبان دكر ولا نتايه؟؟

-خخخخخخخخخخ..ياولاد المتناكه بطلو كلام مفستك..وشوفو كيرا ماله..

-احا..ماهو اللى عمل فيها ابن بارم ديلو..وضرب 7..قال بكسمه 7 رقم مبارك.. قولتله..جرب 3 ف الاول..قالى انا كيرا ياض..ادينى..

-طب..طب نعمل ايه؟؟

-انا بقول..نعمل فول..!!

-خخخخخخخخخخخخخخ..ركز يا خول..نعمل ايه فيه؟؟....نرميه ف الترعه بتاعت ابو حشيشه؟؟!!

-ترعة ايه يا ولاد المناييك...قوم يا عرص جيب شوية مايه بملح خليه يرجع اللى بلبعه..

-احاااااااا..مفيش ملح...اعمل مايه بسكر؟؟

-كسم كده...واد يا كيرا ...انت ياض ..فوق بقى دنتى فافى نيك..

كيرا يتمتم بصعوبه بالغه..

-اه..ماشى...اه يا ولاد المتناكه..بس اقدر اصلبلكو طولى ..وانا انيكم نفرين نفرين..يا متناكين..

-احا انت بتهلوس ياض لسه؟؟

-عشان بقول هنيككم...لا يا معرصين...دى بالذات انا واعيها اوى..

-محنا قلنالك ممكن يحصلك باد تريب قلت انا فيلسوف وبحب اغوص ف التريب...شفت ايه يا كيرا صحيح؟؟

-متفكرونيش يا ولاد العرص...واحا...البرشام ده هيتزفت ويخلص مفعوله امتى..؟؟

-يعنى على ما الساعه تعمل كيلو ونص..

-احاااااااااااااااااااااااااااااااااا خخ خخ خخ مش عارف اشخر كمان.. احاااااااااااااااااااااا..!!

-يا كيرا سيب بز المعزه اللى انت بترضع منه ده.. وانت تعرف تشخر..

-احا ده صباع الواد لالا..

-تفوووووووووووو..قوم من جمبى يابن دين الكلب...مش عايز حد جامبى..

-احا..نخرج فين..محنا القوده مقفوله علينا..

-دى مش قوده..دى دولاب يا بهايم..

-احا اوعى يلا يا فؤش الفار ده..

-احا ده مش فار دى قطه سيامى يا معلم..بس بس..

-ياد ده الكوتشى بتاعى سيبه متقلعوليش يا عرص ..ريحت رجلى بنت متناكه..!!!


(بعد مرور 5 ساعات)



-كيرا..؟ فوقت ياض..؟؟

-اه..شويه..

-احاااااااااا..دنتا كونت ف الضيااااااع يا معلم..

-احااااااااا..دنا كان الشيطان بينكنى يا معرصين وانتو ولا هنا..

-ما قلنا بلاش الصراصير وخليها غبى تريل...ع الاقل كنت هتنسى اللى حصلك..

-فعلاً توبه لو جربنا الهباب البارك ده تانى..ده ابن زانيه مهلك...

-آه يا دماغى..انا جعاااااااان مووووووت..!!

-وانا عطشان مووووت..!!

-احا الساعه كام ياض يا هيما..؟؟

-مش شايف شوف انت...

-احا ولا انا..انا اتعميت ولا ايه؟؟

-لا ء..هتفضل شويه كده وتروق..

-ماشى..طب انا عايز حبايه اريك..

-احا ليه؟؟؟

-عشان زى ما قولتلكم...كلكو هتتناكو وقتى..

-هههههههههههههههههه..

-بتضحك يا متناك...انا شوفت يوم زانى بسببك..

-منتا اللى قلت 7...

-احا شوفت ايه يا كيرا؟؟؟

-شوفت...




تمت

هناك تعليقان (2):

  1. احا شفت ايه صحيح؟.:)

    ردحذف
  2. بص يا أستاذ أنا عمرى مكنت متدين وتقريبا معرفش حاجه ف الدين بس أنا طول عمرى من أيام مكنت لسه فى إبتدائى كنت بفكر إزاى الكون دا إتوجد والواحد إتكون شكله دا إزاى وكل ما أكبر يزيد معايا التفكير لحد مابقيت أسأل إزاى كل حاجه فى الدنيا ليها شكل وصفه ولون وريحه وإزاى جسمى بيشتغل طب لو أنا جبت نفس قطع جسم الإ نسان وجمعتها هيتكلم طب ليه كل حاجه فى جسمى منظمه بهذا التنظيم والتصميم هل هى تكونت بفعل الطبيعه ولكن من خلق الطبيعه أصلا وكيف توصل هذا العقل الضعيف إللى صنع الدبابه والصاروخ والقنبله التى بالمناسبه لم يصنعها من العدم بل كانت كل الأدوات ميسره لصنعها فكنت أفكر لو كان كل هذا حدث بالصدفه إذن من المستحيل أن تكون منظنه هذا النظام ... ثم فكرت لماذا هؤلاء الرسل يتحملون كل هذا من أجل دعوتهم لا أعرف فالنبي محمد عانى حتى أخر يوم فى حياته... وأستغرب من العلماء فتجد منهم عالم كمياء كل مايفعله هو خلط المواد ليكتشف ماده جديده ثم يستيقظ ويقول أنه لا يوجد إله أو وحتى عالم فلك رأى يوما نجم فاستيقظ وقال أنه لا يوجد إله أو حتى علماء الفزيه ألفوا أو إكتشفوا قانون أو نظريه فقالوا نفس الشئ أوفيلسوف فكر فكره أثناء لهوه فقال أنه لا يوجد إله تبا لهم جميعا فرغم ماتوصلو إليه فهم حمقى "فما علاقة هذا بهذا" لابد من وجود سبب مسبب للأسباب منزه عن أن يكون مثلنا أو يتصرف مثلنا أو يفكر حتى مثلنا فهذه الأشياء لنا نحن ..لاكن أكيد هذا المسبب للأسباب هو من خلقنا.. إذن فهو لا يمكن تخيله ويجب أن يكون مسبب هذه الأسباب شئ ليس كمثله شئ منزه عن كل شئ ولكن لماذا قد خلقنا فهناك سبب ما أكيد و أكيد هو باعث الرسل ليبلغونا بهذا السبب ..... فلا يمكن للصفده أن تكون إله هناك أشياء لا يعرفها البشر مثل متى الموت مثلا .....هناك شخص قال لنفسه أنا أستطيع أن أقتل نفسى إذن أعرف متى أموت وألقى بنفسه من الطابق العاشر بعد أن أذهب عقله الشيطان من التفكير ولاكن لا.. ما لا يصدق أنه عاش ولم يمت لاكن الشيطان لن يترك الإنسان فى حاله فحاول مره أخرى بصعق نفسه بالكهرباء فى المستشفى ولم يمت .. صحيح وقتها لم يمت ولكنه توصل إلى أنه كائن ضعيف ليس بيده شئ ولاكنه وقتها تعذب فى الدنيا بما فعل بنفسه فبعد أن كان إنسلن كامل فى أتم صحه وعقل أصبح بشكل يصعب وصفه... لاكنه وقتها أيقن بوجود الله وأيقن أيضا بوجود عذاب الأخره و حتى ألمه الجسدى لا يفكر فيه بل يفكر كيف ينجوا بالعذاب بعد ما فعل.... حتى أتى شخص وأخبره أن الله يغفر الذنوب كلها برحمته وأنه خلقنا لنخطئ ثم نتوب فطمأن قلب الرجل وتاب وعلم ولم يمضى الشهر ثم مات وهو يصلى مبتسما أثرت هذه الإبتسامه في كل من رأه فقد كانت قلوب من حوله تخفق كأنها ستخرج من جسدهم من هذه الإبتسامه التى هى إبتسامة اليقين الحقيقى ........ كلنا نفكر وكلنا نخطئ ونصيب لكن الوصول لليقين صعب والمعرفه القيقه هى المعرفه باليقين القلبى الحقيقى فبه يطمأن القلب وهناك من توصل له ومنهم من خذله الشيطان الشيطان الذى إتخذ من إبعادنا عن الحق وإذهاب عقولنا هدفا له فى الحياه فنحن كلنا أدم!! صحيح نحن أدم أما الشيطان هو هذا الشيطان الذى أخرج أدم من الجنه فنحن أدم الذى لم يسجد له الشيطان وعصى ربه وكنا سبب غضب الخالق عليه وكان سبب خروجنا من الجنه وهذا يجعلنا نعرف أن خالق الكون تركنا لشئ عظيم لانعرفه الأن....... وبعد هذا هل تريرد الشيطان أن يتركنا نصل لهذا الشئ العظيم "ههههههههههه" لا ورب الكون هذا الشيطان لا يريد لنا الخير فنحن أدم وهو الشيطان................ ولاكن ما يدهش أن أدم مازال يستمع لوساوس الشيطان حتى يصبح أدم بالفعل نفسه شيطان فتبا لك أيها الشيطان تبا لك أنا لم أكتب كل ما عندى لضيق وقتى للأسف وأتمنى أن ما كتبته سوف يفيد

    ردحذف